الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام

جديدنا

||

بقلم سماحة الشيخ بناهيان: موقفنا من الفضاء الافتراضي؟

لقد أثارت أضرار الفضاء الافتراضي وفرصه جدلا كبيرا وأسئلة متعددة بين الشباب المتديّن والثوري. فكتب سماحة الشيخ عليرضا بناهيان مقالا يجيب عن بعض هذه الأسئلة. لقد تطرّق هذا المقال إلى بعض القضايا من قبيل الفضاء الافتراضي والتقنيات الحديثة والانترنت وحدّد تكليف الشابّ المسلم تجاه هذه القضايا، فإليك النص الكامل لهذا المقال:

||

رشد الناس السياسي، مدعاة إلى كساد سوق المضللين

رشد الناس السياسي، مدعاة إلى كساد سوق المضللين إذا بلغ المجتمع إلى الرشد السياسي، عند ذلك سوف لا يستطيع السياسيون أن يمارسوا عمليات التضليل والتوتير بدافع كسب آراء الناس. بل سيحصل على أصوات الناس كل من يقدّم برنامجا أفضل.

||

مقطع فلم | من مذكرات رحلتي إلى كندا

كنت في كندا، وكان هناك في بعض مدنها طلّاب جامعيّون جيّدون ومثقّفون جدّا. فقالوا لي: «نحن بحاجة إلى أستاذ أخلاق هنا» قلت: «لا حاجة لكم هنا إلى أستاذ أخلاق! بل اذهبوا وقفوا على أبواب الملاهي ومراكز طربهم. انظروا إليهم حينما يخرجون من هناك...

||

سلسلة دروس استعراض تحليلي لتاريخ الإسلام الجلسة57

لماذا لا يصدّق الكثير بنفاق المنافق؟!/ هذه من التحدّيات التي تصرع الكثير في مصارع الفتن! 

||

مستلزمات الرؤية السياسية الصائبة

إن تحرّرنا من حدود أنانيّتنا الضيّقة، سوف نحرص على مصير الآخرين من حولنا، وإذا طوينا أشواطا في هذا الدرب، سنحظى بحساسية ورؤية سياسية صائبة.

||

مقدمة العشق لله

إن عشق الله ليس بأمر عسير، غير أن مقدّماته صعبة. إن مقدّمة العشق لله هو قطع التعلّق عن الدنيا وعن الآخرين. مقدّمة العشق للّه هو الترفّع عن الأنا وتسليم الأمور كلّها للّه.

||

مقطع فلم | المُنكَر المحبوب

من أطال آماله في هذه الدنيا ستصبح هذه منطلقا لفساد قلبه ولا يحصل على شيء من الفضائل القادمة. طبعا لا بأس بتدبير الإنسان وتخطيطه لدنياه ولكن بدون تعلّق! ... 

||

نزهة العاشقين

لا یغفل العاشق عن معشوقه ولا یسأم من ذكره، لأن ذكر المعشوق نزهته. فإن فكرنا كثيرا بلذّة علاقة الحبّ مع الله سبحانه تزاح عنّا الموانع وينفتح لنا الطريق.

||

لماذا يتنازل بعض الأشخاص للكفار من دون أن يطمع بمصلحة معيّنة؟! 

إحدى خصائص المنافقين هي أنهم يصبون إلى اكتساب العزة والوجاهة عند الكفار، ورسم البسمة على ملامحهم. فهم يبيعون مصالح المجتمع الإسلام إلى الكفار ليبتسم الكفار لهم. بينما المؤمن لا يعتزّ باحترام الكفّار وتقديرهم له...