الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
||

 مقطع فلم| لا تستقل نعمة حب الحسين(ع) 

لقد حظيتم بأعظم نعمة، ألا وهي نعمة أبي عبد الله الحسين(ع)، فلا تستقلّوا هذه النعمة! أدمن الطواف في هذا المحرّم حول خيام أبي عبد الله الحسين(ع)

||

الحسين(ع) يزكينا​

إن شهر المحرّم شهر التزكية. إذ يزكّينا الحسين(ع)  في هذا الشهر أكثر من شهر رمضان. فلنتوقع من  هذا الشهر نيل المغفرة والتزكية والطهارة من الذنوب. مجرّد ذهابنا إلى مأتم الحسين(ع) وصراخنا باسم  الحسين(ع) مدعاة لتزكيتنا. لذلك يجب أن تخفّ رذائلنا  الأخلاقية بعد نهاية هذا الشهر، وإلّا فيتبيّن أنّنا  قد قاومنا الحسين(ع) ولم نسمح له بإعمار قلوبنا.

||

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الثالث:أنشط قسم في فطرتنا هو الحسين(ع)

أنجح جزء في رسالة النبي الأعظم(ص) هو الحسين الحسين. أنشط قسم في فطرة الإنسان هو الحسين الحسين الحسين. حين ما تهوى حقيقة ما ولكنك لم تحترق ولم تلتهب فلم يدخل النور في قلبك بعد. فإن الفطرة إن ازدهرت تُحرق. إنها إن ازدهرت لا تذر شيئا من وجود الإنسان الترابي. وإنما التجربة الوحيدة التي نستطيع أن نعيشها من الفطرة المزدهرة هي الحسين الحسين. 

||

الأعمال الصغيرة الحجم والكبيرة النتائج

لا تغفل عن النشـاطات الفـرديّة والجلسـات المنزليّة في محرّم. فعلى سبيل المثال انصب سوادا على سيّارتك، أو أقم مجلسا صغيرا  في بيتك، فليست كلفته أکثر من توزيع الشاي. وانصب راية سوداء في بيتك لتعلن عن حدادك، فسـوف يشعر ولدك بهذا الحـداد على الأقـل. إنّها لمبادرات مؤثرة، وسيكون موعدنا يوم القيامة لنرى كم كان لهذه الأعمال الصغيرة من أثر.

||

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الثاني: الحسين والفطرة

طيب الفطرة رائعة حقا. ولكن ما هو دور الحسين(ع) في هذا البين؟ إِنَ‏ لِقَتْلِ‏ الْحُسَيْنِ‏ حَرَارَةً فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لَا تَبْرُدُ أَبَدا. يقول الإمام الصادق(ع): ذات يوم كان النبيّ جالسا فأتى أبوعبد الحسين(ع) فضمّه إلى صدره. 

||

اكتبوا وصاياكم أيها الشباب

التفكّر بالموت يليق بالشباب. يجب أن نعرف  تكليفنا مع الموت في فترة الشباب. لنكتب  وصايانا في أيّام الشباب وفي شهر المحرّم.  استفيدوا من القرآن والأدعية المأثورة كنص تتفكرون فيه، فإنها تبعث الإنسان  على التفكّر.

||

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الأول: موقع الفطرة

لقد حان دور ماذا اليوم؟ واليوم أي مفهوم يحظى بدور استراتيجي في إنقاذ أنفسنا وعالمنا ومجتمعنا ومن أجل الوصول إلى الأهداف التي هي معلومة لدينا جميعا. لماذا ينطلق الإمام الحجة(عج) من الحسين(ع)؟ 

||

المحرم، شهر نزول القرآن الناطق

إن شهر رمضان هو شهر نزول القرآن، وشهر المحرّم شهر نزول القرآن الناطق.  إن كان معنى النزول هو أن «يصبح شيءٌ في متناولنا»  فقد أصبح الإمام الحسين عليه السلام في متناول أفهامنا وعواطفنا أكثر من باقي الأئمة عليهم السلام.

||

اجتماع أصحاب المواكب العراقيين والإيرانيين في حرم الإمام الرضا(ع)

بناهيان: تحقق تنبؤ السيد الإمام(ره) في اتحاد الشعبين الإيراني والعراقي بعد سقوط صدّام/ ستصبح زيارة الأربعين في المستقبل ركنا للمعنوية/ الركن الرئيس في معنوية الأربعين، محبة أصحاب المواكب وإيثارهم/ لقد رأينا بصمات أثر مسيرة الأربعين كثيرا في شبابنا/ فلنمهّد للظهور عبر تعريف الحسين(ع) لأهل العالم/ في مقام الإجابة عن هجمات الوهابية نقول: نحن نحافظ عن ديننا بالحسين(ع)

||

شهر المحرّم، شهر المودة

لقد فرضت مودّة أهل البيت(ع) علينا فرضا (قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى) الشورى/23. المودّة هي  الحبّ الظاهر والمتجسّد، فليت شعري إن لم نظهر حبّنا  للإمام الحسين(ع) في المحرّم فمتى نريد أن نظهره؟