الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام

جديدنا

||

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الثامن:بين مشاهدة الحسين ونجاة العالم

عندما تستعدّ فطرة النفوس وقد أشرت إلى أدلتها سابقا، فارمِ كلمة الحقّ واذهب لشأنك واتركها فسيلتقفونها عزيزي. فلا داعي لأن تراقبها أبدا. لا تنظر إلى القصف الهائل الذي يمارس في العالم على الحقّ، فإنها ليست بشيء.   

||

الإمام الصادق(ع): من لم يزر قبر الحسين(ع) بلا عذر...

مَنْ لَمْ يَأْتِ قَبْرَ الْحُسَيْنِ(ع) وَ هُوَ يَزْعُمُ أَنَّهُ لَنَا شِيعَةٌ حَتَّى يَمُوتَ فَلَيْسَ هُوَ لَنَا بِشِيعَةٍ وَ إِنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَهُوَ مِنْ ضِيفَانِ أَهْلِ الْجَنَّةِ.

||

مقطع فلم|لنقضِ وقتا مع الحسین(ع)

أنا في حرم الإمام الحسين(ع) هذه أول زيارتي لهذا المكان المقدس أعيش مشاعر عظيمة وجيّاشة لم أجربها من قبل

||

عنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الإمام الصادق(ع) قَالَ:

يَا عَلِيُّ بَلَغَنِي أَنَّ قَوْماً مِنْ شِيعَتِنَا يَمُرُّ بِأَحَدِهِمُ السَّنَةُ وَ السَّنَتَانِ لَا يَزُورُونَ الْحُسَيْنَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ إِنِّي أَعْرِفُ أُنَاساً كَثِيرَةً بِهَذِهِ الصِّفَةِ قَالَ أَمَا وَ اللَّهِ لِحَظِّهِمْ أَخْطَئُوا وَ عَنْ ثَوَابِ اللَّهِ زَاغُوا وَ عَنْ جِوَارِ مُحَمَّدٍ ص تَبَاعَدُوا.

||

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم السابع:الإنسان والعبودية

يقول الإمام الصادق(ع): إِنَّ الْقَلْبَ لَيَتَجَلْجَلُ فِي الْجَوْفِ يَطْلُبُ الْحَقَّ فَإِذَا أَصَابَهُ اطْمَأَنّ وَقَرّ. قلب الإنسان يتجلجل ويخفق في صدره حتى يصل إلى الحقّ، فهو لا يزال مضطربا في داخله حتى يصل إلى الحق، فعند ذلك يطمئنّ ويقرّ قلبه.  

||

قال الإمام الباقر عليه السلام

لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي زِيَارَةِ الْحُسَيْنِ‏ مِنَ الْفَضْلِ لَمَاتُوا شَوْقاً وَ تَقَطَّعَتْ أَنْفُسُهُمْ عَلَيْهِ حَسَرَات‏
(كامل الزیارات ، ص 142)

||

 مقطع فلم| خروج مواكب العزاء تكليف

 تكليف الناس أن يُخرجوا مواكب ذو شوكة؛ مواكب لطم ذو شوكة!

لقد وجبت علينا المودّة لا المحبّة وحسب. والفرق بين المودّة والمحبّة في اللغة هي أن المودّة تُظهَر. فكم قد أظهرت؟ 

||

لماذا ينسب الإمام المهدي (عج) نفسه إلى الإمام الحسين(ع)؟

لقد ورد في الأخبار أنه يقف بين الركن والمقام وينادي أهل العالم جميعا؛«إذا ظهر القائم(ع) قام بين الركن والمقام وينادي بنداءات خمسة...

||

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم السادس:الحسين والعبودية

السؤال هو أنه لنفرض أن أبا عبد الله الحسين(ع) قد أحيا فطرتنا. ثمّ ماذا؟ إن ازدهرت فطرتنا وإن شاء الله يتمّ ذلك على يد الإمام الحسين(ع) والتي هي أروع حالات ازدهار الفطرة، ما هي الحقيقة النورانية الأولى التي يجب أن نجدها في قلوبنا ثم نبدأ بتنميتها لكي تصلح روحنا ثم نعمّمها على المجتمع لكي يصلح مجتمعنا ونشيعها في العالم لكي يصلح العالم، وما هذه الفضيلة؟

||

الحسين(ع) هو لغة الفطرة العالمية

في هذا العصر الذي فشلت فيه جميع المدارس وانتهت المذاهب فيه إلى طرق مسدودة، أتى دور الكلام الجديد، فلابدّ أن نكلّم العالم بلغة الفطرة، وإن أكثر قسم مزدهر في هذة الفطرة هو الحسين(ع).