الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۱۰/۱۴ چاپ
 

الجنرال قاسم سليماني، الذي مرت سنين وصورته عند الناس تتوسط صور الشهداء وهم يرونه شهيداً حياً، التحق الآن بركب الشهداء.

لقد اقترب نظام التسلط والهيمنة بشهادة الجنرال سليماني من نهايته. أما "الجنرال" فسيهب الآن لنصرة مضطهَدي العالم بأقوى من السابق بكثير، فإن قطرة واحدة من دماء الشهداء لم تذهب إلى الآن سُدىً.

عانق الجنرال سليماني الشهادة بعد أن تبسّم لها دهراً وسكب الدمع على فراق الشهداء عمراً..
طوبى لمن كانت حياته كلها جهاداً وختامها شهادة، ومَن غدا بدايةً لهلاك المستكبرين وخلاص وصحوة المستضعفين في كل مكان.
يعلم الله أي فتن ستُخمَد بشهادة الجنرال سليماني!


تعليق