الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۹/۰۲/۰۲ چاپ
 

الدنيا محل سَكينة لا راحة!

ليست الدنيا محل راحة وطمأنينة، ومن المستحيل على الإطلاق بلوغ حالة الطمأنينة الكاملة، لكن لابد من بلوغ أقصى درجات السَكينة والهدوء، وهذا مُمكن. فالراحة والدَّعَة تُزيل العقل بدرجة عالية، والسَكينة تعمل بشكل كبير على تكامل الإنسان. أهلُ الدَعَة والراحة حاضرون للتفريط بسَكينتهم من أجل راحتهم، والعقلاء على استعداد لتبديد راحتهم في سبيل سَكينتهم.


تعليق