الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۹/۰۲/۱۷ چاپ
 

کلمات قصار | في الدنيا لم تُخلَق راحة!

ليست غايتنا في الدنيا نيلَ الراحة. فعن النبي(ص) قوله: «مَنْ طَلَبَ مَا لَمْ يُخْلَقْ‏ أَتْعَبَ نَفْسَهُ.. قِيلَ: ..وَمَا الَّذِي لَمْ يُخْلَقْ؟ قَالَ: الرَّاحَةُ فِي الدُّنْيَا». إن هدفنا هو بلوغ مستوًى يمكننا فيه أن نغُضّ الطَرْف عن الراحة بسهولة.


تعليق