الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام

جديدنا

16/10/19 چاپ
 

مقطع فلم|لنقضِ وقتا مع الحسین(ع)

 

  • انتاج: موسسة البیان المعنوي
  • المدة : 05:04 دقیقة

النص:

رشيد بن عيسى عالم في الاجتماع ومفكّر إسلامي

وهو يناضل الشيوعية والاستبداد في البلدان الإسلامية منذ أربعين سنة

إنه يتقن اللغات العربية والفرنسية والانجليزية والفارسية

كما يتكلم باللغات البوسنية والروسية والعبرية والألمانية

كان أحد أعضاء اللجنة العلمية في جامعة فرنسا وأستاذ علم الاجتماع

لقد التحق في عام 1987 إلى الإدارة المركزية في يونسكو

باشر العمل هناك 25 سنة

ما شاء الله... حياة ناجحة جدّا

أهلا بك الأخ رشيد! كيف حالك؟

حياك الله، شكرا لك.

الحياة الناجحة تكون في ما إذا كنتَ ناجحا في نظر الله

نحن إن وصلنا إلى المقام الذي خلقنا الله من أجله، عند ذلك نكون ناجحين

لنقضِ وقتا مع الحسين

هذه أول زيارتي للعراق

كنت أتمنى مدّة طويلة أن أزور هذا البلد

أعتقد أن ما نراه هنا هو تفانٍ

إنه عشق.. إنه قصة الحب..

هنا ليس لنا أي إمكان لصرف المال!

لأنه كل ما يُقدَّم لنا شيء، وأحاول أن أدفع الثمن..

يقولون: كلا! هذا زاد الحسين!

نعم! حقيقةً لا سبيل هنا لصرف المال!

أنا كنت أظن أن هذا الاستقبال منظّم من قبل الحكومة

أما كلّ الناس قد قالوا: كلا! إنها إجراءات خصوصية

العوائل جميعا عشّاق الحسين

وبودّهم أن يقدّموا شيئا للحسين(ع)

الحسين(ع) قد هزم بالمنظار التاريخي ظاهرا

ولكننا نعظّمه اليوم

والناس يلعنون قاتله يزيد

الكل يعبّرون عن حبّهم له و ترى الملايين من الناس يمشون

والكل ملؤهم العشق

يمشون70 كيلومترا ليلا ونهارا باسم الحسين(ع)

وحبّا للحسين

وهذا يعني أن قد أستُلِمت رسالة الحسين(ع) جيدا

أنا كنت قد شاهدت هذه التجربة عبر التلفاز كرارا

أما أن تعيشها بنفسك وتتحمّل صعابها

فهذا شيء لا بديل له

لابدّ أن تكون بين هؤلاء الناس

ولابدّ أن تنام معهم في هذه المواكب

وتخطو بجنبهم وتنظر إلى أعينهم

إنها لتجربة منشّطة جدّا وتشحن روحك بنَفَس جديد

أنا في حرم الإمام الحسين(ع)

هذه أول زيارتي لهذا المكان المقدس

أعيش مشاعر عظيمة وجيّاشة لم أجربها من قبل

يقول كاتب كاثوليكي فرنسي:

يجب علينا أن نتعلّم أن نقضي وقتا مع الله

إذن فلنقضِ كذلك وقتا مع الحسين(ع)

لنقض وقتا مع الحسين

تعليق