الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۰۳/۲۶ چاپ
 

مقطع فلم | أخشى أن كبرياءك ينثلم إن تصاغرت!

  • انتاج:  موسسة البیان المعنوي
  • المدة: 01:14 دقیقة

النص:

يستحي المؤمنون أحياناً من الاستجداء! هذا واقع، ولطالما سُئلت عن ذلك طيلة هذه السنين. مثلاً: دخلت المرقد، لكن استحييت أن أسأل الإمام الرضا(ع) حاجة! شهر رمضان، ليلة القدر، لكني أستحي أن أطلب من الله شيئاً! ـ لماذا تستحي؟ أخشى أنّ كبرياءك ينثلم إنْ تصاغَرت! ـ كلا، لكن مقام الله وحضرته أرفع بكثير من أن.. ـ وهل تدرك أنت هذه العظمة؟ أخشى أن غرورك هو الذي يمنعك! كن مستجدياً، اصرخ، تضرّع. يقول الله: «يَا مُوسَى،‏ سَلْنِي.. حَتَّى.. مِلْحَ‏ عَجِينِكَ!» ـ كلا، نحن لا نطلب شيئاً.. لا، لا بأس.. الملح نشتريه نحن! ـ يا هذا، حتى هذا الملح الذي تشتريه هو من الله.. تصاغر أمام الله.

تعليق