الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۰۷/۱۱ چاپ
 

مقطع فلم | سيكون السيد ميل جيبسون بالتأكيد!..

النص:

نص الفلم: - ثمة سؤال أودّ أن تجيب عليه. إذا قيل لك: بإمكانك أن تصطحب مَن تُحب إلى مسيرة الأربعين، لكن فقط شخص واحد.. هذا الشخص - من أي بقعة كان من العالم - مَن سيكون، ولماذا؟ ـ إن أردتُ اختيار شخص واحد لأصطحبه، قد تستغرب.. سيكون السيد ميل جيبسون! سمعتُ قبل سنوات أنه اطّلع على حياة الإمام الحسين(ع) فقال: أستغرب لماذا لم يُخرجوا إلى الآن فيلماً عن هذه الشخصية العظيمة. أود أن أجلبه ليرى كم من صرخات الحرية التي يُطلقها أو الملاحم التي يريد تسطيرها في أخيلته وأعماله - ليرى كم هي جارية في هذا الطريق! الزيارة الأربعينية، وهذا التجمهر، ومسيرة المشي قد قلبَت مقاييس السعادة ومعايير التسلية. فالجمال بلا زُخرف، ها هنا يتحقق معناه، الجمال المقرون بالبهجة الغامرة.. النابعة عن العاطفة... النابعة عن الحب. فلماذا حتى غير المتدينين يشاركون في هذه المسيرة، ويشعرون بلذة؟! الحق، أن الأربعين يصوّر لنا نمطاً من الحياة.. يرسم حضارةً قمة في الروعة، بل ها هنا تتبلور الحضارة أساساً...

تعليق