الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
|| 16/12/05
رحلة الأربعين عام 1437 بقلم سماحة الشيخ بناهيان 2

إن فضل الشعب العراقي في الأربعين، هو أنه جعل ذكر سيد الشهداء(ع) عالميّا 

يقوم الشعب العراقي في الأربعين ببناء مستقبله وإعماره، إذ أن مستقبل كل شعب مرهون بالتضحيات والملاحم التي يجسّدها اليوم.
إن حبّ الشعب العراقي لأهل البيت(ع) هو الذي مكّنه من المقاومة ومواجهة الإرهابيّين والتحرّر من نير الاستكبار العالمي. وهو يجسّد هذا الحبّ في الأربعين مئات الأضعاف، فلابدّ أن يكون مستقبله أكثر ازدهارا وإشراقا من الماضي.
إن فضل الشعب العراقي في أربعين الحسين(ع) هو أنه جعل ذكر سيد الشهداء عالميّا قد ملأ صداه الخافقين. العالم اليوم متعطّش إلى المعنوية الأصيلة والملاحم العقلانية والعواطف الإنسانية. وزيارة الأربعين تسدّ كلّ احتياجات البشر هذه، كما تدلّ أهل العالم على عين المعرفة والحقيقة.
فلابدّ للعراق أن يستعدّ لاستضافة جمیع العقلاء والأحرار وذوي القلوب السليمة في العالم، وهذا تمرين واستعداد لحكومة الإمام المهدي (عج) العالميّة التي سوف تكون عاصمتها العراق.

الأربعين وإلى جانب كونه ملتقى لجميع أحرار العالم، سوف يصبح محلّ انعقاد ندوات تخصصية لكافة نخب العالم في سبيل تظافر الأفكار والرؤى لمعالجة مشاكل البشر.


 

|| 16/12/05
رحلة الأربعين عام 1437 بقلم سماحة الشيخ بناهيان 1

يجب أن نعرف الشعب العراقي في أيام الأربعين

يودّ كلّ شعب لو يُعرَف بملاحمه ومحاسنه والصفوة من أبنائه.
أمّا الشعب العراقي فيجب أن نعرفه في أيام الأربعين هذه.
في الصعاب والشدائد وحين اشتداد الحبّ والعشق، يخوض صفوة كلّ شعب ملحمةً يجسّدون بها محاسن شعبهم.
لقد أثبت العراقيّون في أيام الأربعين بأنهم أبناء شعب حميم ومضحّ جدّا.
إنهم يستعرضون محامدهم التاريخية في ملحمة زيارة الأربعين، ويجسّدون مدى قابليّتهم العالية للتمهيد للظهور. 
كما أن الإمام الحسين(ع) نفسه، قد استعرض محاسن الشعب العراقي في هذه الأيّام. فإن بعض أبناء العشائر العراقية قد أتوا بكل ما يملكون على حافّة الطريق لضيافة الزوّار. وكلّ هذه الخدمات والضيافة الرائعة هي بدافع حبّ أبي عبد الله الحسين(ع).
حقّيق بنا أن نشكر هذا الشعب الطيّب، كما يشكره الله عزّ وجل وسيجعل هذه التربة الطاهرة عاصمةً لحكومة الإمام المهدي(عج) العالمية.

|| 16/11/09

مقطع فلم|مذكرات المشي في الأربعين هذه الحلقة: كلوديا

أنا كلوديا وقد جئت من إيطاليا لقد جئت إلى هنا، وكما يقولون جئت بدعوة من الإمام الحسين(ع)

|| 16/11/06

بعدما ترجعون من زيارة كربلاء إلى دياركم وإلى أهلكم...

بعدما ترجعون من زيارة كربلاء إلى دياركم وإلى أهلكم، ستعمّ بركات وجودكم أجواء حارتكم ومجتمعكم.

|| 16/10/31

مقطع فلم|المعبر 

نظرة جديدة إلى مسيرة الأربعين

|| 16/10/29

كل من سيعزم على كربلاء في أيام الأربعين الحسيني...

كل من سيعزم على كربلاء في أيام الأربعين الحسيني إن شاء الله، لابد أن يلتفت إلى الجوانب المعنوية والمطهِّرة في هذه المسيرة. 

|| 16/10/04

اجتماع أصحاب المواكب العراقيين والإيرانيين في حرم الإمام الرضا(ع)

بناهيان: تحقق تنبؤ السيد الإمام(ره) في اتحاد الشعبين الإيراني والعراقي بعد سقوط صدّام/ ستصبح زيارة الأربعين في المستقبل ركنا للمعنوية/ الركن الرئيس في معنوية الأربعين، محبة أصحاب المواكب وإيثارهم/ لقد رأينا بصمات أثر مسيرة الأربعين كثيرا في شبابنا/ فلنمهّد للظهور عبر تعريف الحسين(ع) لأهل العالم/ في مقام الإجابة عن هجمات الوهابية نقول: نحن نحافظ عن ديننا بالحسين(ع)