الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
|| ۹۶/۰۲/۲۷

مقطع فلم | لماذا يبلغ الصالحون مبلغاً في الفساد إذا فسدوا؟!

لماذا يبلغ الصالحون مبلغاً في الفساد إذا فسدوا؟! الصالحون إذا فسدوا يصبحون أفسد من الطالحين بكثير. المعنى الأصلي لكلمة النفاق في القرآن الكريم والتي استخدمها الإمام الحسين(ع) في صحراء كربلاء أيضاً هي على وجه الدقة: « أَكَفَرتُم بَعدَ إيمانِكُم»؟! إنهم يكفرون بعد أنْ آمنوا. 

|| ۹۶/۰۲/۱۱
|| ۹۵/۰۹/۱۶
رحلة الأربعين عام 1437 بقلم سماحة الشيخ بناهيان 5

كيف نوقظ في ضميرنا الحاجة إلى النور؟

يحتاج الإنسان إلى أكثر من الماء و الهواء. 

فعندما تنسدّ حاجة الإنسان إلى النور ويمتلئ نورا تصبح باقي احتياجاته في الهامش.
إن مختلف الاحتياجات تفسد روحنا والانشغال بسدّ الاحتياجات والتعلّق الشديد بها يشقينا.
لقد أنبأتنا الروايات أن في الأيام التي كان النبيّ موسى يناجي ربّه لم يأكل ولم ينم. فلنجد حاجتنا إلى النور ولنوقظ هذه الحاجة في ضميرنا بادئ ذي بدء، ثمّ نعمد إلى سدّ حاجتنا هذه.
بعد ما نتجهّز بالنور يرشد عقلنا ويصيب في تشخيص كل الحقائق وستعتدل وتسمو عواطفنا ورغباتنا ونعشق اللّه عزّ وجل.
ومن أجل أن نشعر بمدی حاجتنا إلى النور لابدّ أن نعيش فترةً في مناخ نوراني وننغمس في النور ولا نخرج منه. فبعد ذلك إن ابتعدنا عن النور لحظة واحدة يضيق فؤادنا ونشتاق إلى النور.
إن مسيرة الأربعين هذه لخير فرصة للانغماس في النور. وبعد الأربعين سنزداد شعورا بالحاجة إلى النور. وسنشتاق إلى الحسين(ع) وكربلاء دائما. 
وسوف تضمحلّ الكثير من الصفات السيئة بهذا النور وتزول الكثير من مشاكل الإنسان الروحيّة.
يا أباعبداللّه! نشكرك على أن دعوتنا إلى ضيافة النور هذه. لن ننسى فضلك علينا أبدا. فلا تنسَ ضيوفك أيضا.

|| ۹۵/۰۹/۱۶
رحلة الأربعين عام 1437 بقلم سماحة الشيخ بناهيان 4

لا تسمح لهذه العلاقة الرائعة بالفتور 

عاهدوا الإمام الحسين(ع) الذي عشتم شدّة رأفته أن تقيموا مجلس عزاء اسبوعيّ بشكل ثابت، أو تشاركوا في مجلس عزاء اسبوعيّ. فإن أمّه الزهراء(س) كانت تزور في المدينة قبر سيد الشهداء حمزة كلّ اسبوع، وقد علّمتنا كيف نكون مع سيد الشهداء. فهل ينبغي لنا أن نقصّر في حقّ سيد شهداء أهل العالم إمامنا الحسين(ع)؟

لابدّ لنا بعد هذه السفرة الأربعينية أن نغيّر شيئا من برنامج حياتنا، ويا حبّذا لو كان أحد هذه التغييرات هو الالتزام بهذه المجالس الأسبوعية.

إذ شتّان بين من يحنّ قلبه إلى الإمام الحسين(ع) بين فترة وأخرى فيحضر في مجلس عزاء، وبين من له برنامج منتظم ثابت مع سيد الشهداء(ع) مقتديا بفاطمة الزهراء(ع). بعدما دعيتم في الأربعين إلى مجلس أبي عبد اللّه الحسين(ع) نفسِه، فلابدّ لكم أن تقدّروا هذه النّعمة. وما يدريكم فلعلّ الإمام الحسين(ع) يشتاق إليكم أيضا. بعد ما ترجع من زيارة الأربعين يبدأ لك شوط جديد من الشوق واللّهفة. فلا تسمح لهذه العلاقة الرائعة بالفتور، بل حافظ عليها.

|| ۹۵/۰۹/۱۵
رحلة الأربعين عام 1437 بقلم سماحة الشيخ بناهيان 1

يجب أن نعرف الشعب العراقي في أيام الأربعين

يودّ كلّ شعب لو يُعرَف بملاحمه ومحاسنه والصفوة من أبنائه.
أمّا الشعب العراقي فيجب أن نعرفه في أيام الأربعين هذه.
في الصعاب والشدائد وحين اشتداد الحبّ والعشق، يخوض صفوة كلّ شعب ملحمةً يجسّدون بها محاسن شعبهم.
لقد أثبت العراقيّون في أيام الأربعين بأنهم أبناء شعب حميم ومضحّ جدّا.
إنهم يستعرضون محامدهم التاريخية في ملحمة زيارة الأربعين، ويجسّدون مدى قابليّتهم العالية للتمهيد للظهور. 
كما أن الإمام الحسين(ع) نفسه، قد استعرض محاسن الشعب العراقي في هذه الأيّام. فإن بعض أبناء العشائر العراقية قد أتوا بكل ما يملكون على حافّة الطريق لضيافة الزوّار. وكلّ هذه الخدمات والضيافة الرائعة هي بدافع حبّ أبي عبد الله الحسين(ع).
حقّيق بنا أن نشكر هذا الشعب الطيّب، كما يشكره الله عزّ وجل وسيجعل هذه التربة الطاهرة عاصمةً لحكومة الإمام المهدي(عج) العالمية.

|| ۹۵/۰۸/۱۹

مقطع فلم|مذكرات المشي في الأربعين هذه الحلقة: كلوديا

أنا كلوديا وقد جئت من إيطاليا لقد جئت إلى هنا، وكما يقولون جئت بدعوة من الإمام الحسين(ع)

|| ۹۵/۰۸/۱۶

مقطع فلم|جئت من هولندا

إنني قد جئت من هولندا، بلدة صغيرة في أوروبا منذ سنتين أو ثلاث كنت أتمنّى الذهاب إلى كربلاء جدّا ولكن كلّ ما تتوفّر الفرصة لم تتهيأ الظروف لمجيئي

|| ۹۵/۰۸/۱۶

بعدما ترجعون من زيارة كربلاء إلى دياركم وإلى أهلكم...

بعدما ترجعون من زيارة كربلاء إلى دياركم وإلى أهلكم، ستعمّ بركات وجودكم أجواء حارتكم ومجتمعكم.

|| ۹۵/۰۸/۰۸

كل من سيعزم على كربلاء في أيام الأربعين الحسيني...

كل من سيعزم على كربلاء في أيام الأربعين الحسيني إن شاء الله، لابد أن يلتفت إلى الجوانب المعنوية والمطهِّرة في هذه المسيرة. 

|| ۹۵/۰۸/۰۷

ماذا نفعل في سفرنا إلى كربلاء

يسأل البعض: ماذا نفعل في سفرنا هذا إلى كربلاء لنزداد حظا وانتفاعا، وما هي التمهيدات الروحية والمعنوية التي يجب أن نوفرّها؟