الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
|| ۹۴/۱۰/۲۱

في مراسم دعاء الندبة في هيئة مجاهدي الإسلام (رزمندگان اسلام)

بناهيان: يبدو أن القضية الرئيسة في عصر الظهور هي الصراع بين الإيمان والنفاق، لا الإيمان والكفر/ كان النبي(ص) يخاف على أمته من كلّ منافق عليم اللسان لا الكافر/ حتى الكفّار فباتوا ينافقون اليوم/ رجال السياسة معرّضون لمرض النّفاق أكثر من عوامّ الناس/ من خصائص المنافقين في القرآن هي «الفرار من الجهاد» و «الميل إلى الكفّار»/ لا يجوز رمي الأشخاص بالنفاق على أبسط الأمور/ لا تستغربوا من حفظ حرمة بعض الأشخاص، فإن من خصائص المجتمع الإسلامي أن يتعامل مع المنافقين بكلّ كرامة   

|| ۹۴/۱۰/۰۹

ما هو الصراع الرئيس في العالم؟

الصراع الرئیس في العالم ليس النزاع بين الدين والإلحاد. وأساسا لا يقوى الكفر والإلحاد بسبب ضعفه وافتقاده المنطق، على مقاومة منطق الدين والمتدينين. وإنما الصراع الرئيس قائم بين الدين الحق والأديان الباطلة. ولذلك يخبر القرآن عن نتيجة هذا الصراع ويقول: (لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ) فسوف ينصر الله دين الحق على جميع الأديان الباطلة.