الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
|| 16/10/22

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الثامن:بين مشاهدة الحسين ونجاة العالم

عندما تستعدّ فطرة النفوس وقد أشرت إلى أدلتها سابقا، فارمِ كلمة الحقّ واذهب لشأنك واتركها فسيلتقفونها عزيزي. فلا داعي لأن تراقبها أبدا. لا تنظر إلى القصف الهائل الذي يمارس في العالم على الحقّ، فإنها ليست بشيء.   

|| 16/10/17

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم السابع:الإنسان والعبودية

يقول الإمام الصادق(ع): إِنَّ الْقَلْبَ لَيَتَجَلْجَلُ فِي الْجَوْفِ يَطْلُبُ الْحَقَّ فَإِذَا أَصَابَهُ اطْمَأَنّ وَقَرّ. قلب الإنسان يتجلجل ويخفق في صدره حتى يصل إلى الحقّ، فهو لا يزال مضطربا في داخله حتى يصل إلى الحق، فعند ذلك يطمئنّ ويقرّ قلبه.  

|| 16/10/10

 مقطع فلم| خروج مواكب العزاء تكليف

 تكليف الناس أن يُخرجوا مواكب ذو شوكة؛ مواكب لطم ذو شوكة!

لقد وجبت علينا المودّة لا المحبّة وحسب. والفرق بين المودّة والمحبّة في اللغة هي أن المودّة تُظهَر. فكم قد أظهرت؟ 

|| 16/10/09

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم السادس:الحسين والعبودية

السؤال هو أنه لنفرض أن أبا عبد الله الحسين(ع) قد أحيا فطرتنا. ثمّ ماذا؟ إن ازدهرت فطرتنا وإن شاء الله يتمّ ذلك على يد الإمام الحسين(ع) والتي هي أروع حالات ازدهار الفطرة، ما هي الحقيقة النورانية الأولى التي يجب أن نجدها في قلوبنا ثم نبدأ بتنميتها لكي تصلح روحنا ثم نعمّمها على المجتمع لكي يصلح مجتمعنا ونشيعها في العالم لكي يصلح العالم، وما هذه الفضيلة؟

|| 16/10/09

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الخامس: مشاهدة الحسين(ع)، أجمل عامل في ازدهار الفطرة

أيّ طيّب من بين طيّبي العالم إن رأيتَه تزدهر فطرتك فتشتهي وتحبّ؟ الشهيد، الشهيد له هذا الأثر. أمّا سيّد الشهداء فحدث ولا حرج. فمن يرَ سيد الشهداء فقد بلغ المراد. كان واقفا أمام الحسين(ع) ويتلقّى السهام وهو مستأنس. كانت السهام قد استهدفت أبا عبد الله الحسين(ع) فجعل نفسه درعا يصدّ السهام. 

|| 16/10/08

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الرابع: لمشاهدة، أحد عوامل ازدهار الفطرة

المشاهدة هي أحد عوامل ازدهار الرغبات الفطرية. أفهل آخذكم إلى المشاهدة؟ المشاهدة تفعّل فطرة الإنسان. بآية من القرآن آخذكم إلى التفرّج.

|| 16/10/05

مقطع فلم | أسرار عاشوراء القسم الثالث:أنشط قسم في فطرتنا هو الحسين(ع)

أنجح جزء في رسالة النبي الأعظم(ص) هو الحسين الحسين. أنشط قسم في فطرة الإنسان هو الحسين الحسين الحسين. حين ما تهوى حقيقة ما ولكنك لم تحترق ولم تلتهب فلم يدخل النور في قلبك بعد. فإن الفطرة إن ازدهرت تُحرق. إنها إن ازدهرت لا تذر شيئا من وجود الإنسان الترابي. وإنما التجربة الوحيدة التي نستطيع أن نعيشها من الفطرة المزدهرة هي الحسين الحسين. 

|| 16/10/05

الأعمال الصغيرة الحجم والكبيرة النتائج

لا تغفل عن النشـاطات الفـرديّة والجلسـات المنزليّة في محرّم. فعلى سبيل المثال انصب سوادا على سيّارتك، أو أقم مجلسا صغيرا  في بيتك، فليست كلفته أکثر من توزيع الشاي. وانصب راية سوداء في بيتك لتعلن عن حدادك، فسـوف يشعر ولدك بهذا الحـداد على الأقـل. إنّها لمبادرات مؤثرة، وسيكون موعدنا يوم القيامة لنرى كم كان لهذه الأعمال الصغيرة من أثر.

|| 15/10/16

حب الحسين وعلاقته بالفطرة (5)

إن عشقنا الحسين(ع) من معاجز الفطرة/ الحسين محور للوحدة/ لماذا نسمح لبعض سفّاكي الدماء من الصهاينة أن يقرروا في الإدارة العامة للعالم؟/ يجب أن نجد دورنا البارز في أمر الظهور/ إن أسرار عاشوراء هي التي تبين لنا مراحل الظهور...

|| 15/10/16

حب الحسين وعلاقته بالفطرة (3)

إن تشخيص الأولويات هو قضية مجتمعنا اليوم/ ليست لشعوب العالم رسالة أوضح وأكثر تأثيرا من رسالة الحسين(ع)/ إنّ طرح موضوع أبي عبد الله(ع) يترك تأثيرا مهما على مجتمعنا وباقي المجتمعات/ لقد جاء الأنبياء من أجل ازدهار فطرة الناس... 

|| 15/10/16

حب الحسين وعلاقته بالفطرة (2)

لقد أقبل الزمان يعود إلى الفطرة/ لابدّ أن نمهد للظهور عبر ثقافة عاشوراء/إن أسوأ المفاسد في التاريخ البشري ناتجة عن الديمقراطية والليبرالية/ أولئك الذين لا يرون معجزة «انحطاط أمريكا» و«تطوّر إيران» ولا يؤمنون بهذه الحقيقة، لهم قلوب سوداء أعاقتهم عن الوعي 

|| 15/10/16

حب الحسين وعلاقته بالفطرة (1)

إن أبا عبد الله الحسين(ع) اليوم هو موضوع استراتيجي لنا/ أصبحت قضية أبي عبد الله الحسين(ع) تهاجَم اليوم من قبل الأعداء بشكل خاص/لماذا توجّهت الأنظار اليوم بشكل خاص إلى كربلاء؟/الركيزة الأهمّ في ديننا هي الفطرة