الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۱۰/۰۲ چاپ
 

الصلاة شكراً

لكي يكون المرء شاكراً يحتاج إلى ممارسة، ولا يستطيع التخلص من عادة الكفران الشائعة إلا بشق الأنفس. فلا بد إذن من وضع منهاج يومي للشكر، وليس أفضل من الصلاة منهاجاً ليصبح العبد شاكراً. فأداء الصلاة من منطلق الشكر يرفع قيمتها هي من جهة ويحسّن حالنا نحن من جهة أخرى. وكلما كثُر شكرُنا قلّت معاصينا.


تعليق