الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام

جديدنا

||

مقطع فلم | لا تبكِ الحسين(ع) بصمت وكبرياء!

سماحة آية الله العظمى البروجردي(قده) كان الجميع يودّون تقبيل يده. تعلمون أنه كان عارفاً أيضاً. سماحته كان أُصيب في أواخر عمره الشريف بوجع العين. کان الناس یرغبون في تقبيل يده، لكنه كان يرفض. يرفض لأنه من غير الممكن أن يتقاطر الجميع ليلَ نهار لتقبيل يده. 

||

مقطع فلم | لا مفرّ من الآلام!

لماذا نحن غير قادرين على تخطّي بعض المِحَن؟ لأننا نجهل أنّ بعض المِحَن لا مفرَّ منها في حياة الإنسان. لقد خلق الله الرجل والمرأة ليتمكّنا، بما لديهما من اختلافات، من أن يُمَتّعا أحدهما الآخر، ومن تعذيب أحدهما الآخر أيضاً. 

||

مقطع فلم | جذور السيئات تعود إلى نمط الحياة!

جذور الكثير من سيئات الإنسان تعود إلى نمط حياته. قد يُصبح المَيل إلى الراحة جزءاً من حياتنا. ومن آثاره اجتناب الأعمال الشاقة قدر الإمكان وعدم الإسراع في إنجاز الواجبات مهما أمكَن. كما أن من أشكال الميل إلى الراحة الابتعاد عن الأعمال التي تكلّف ثمناً والتي تسلُب من المرء بعضَ لذّته ونومِه وراحتِه. 

||

مقطع فلم | أيّها العاشورائيّون، الحلّ هو الغدير!

فلنُعَظِّم الغدير، فقط ليفهم أهلُ العالم أنّ لدينا «الغدير». نحن أساساً لا نريد إثبات الغدير لأحد، بل نوَدّ أن يفهموا ما عندنا وما هي عقيدتنا. لماذا لا تُطعمون الطعام يوم الغدير؟! هل ينبغي أن يحاصِروا الحسين(ع) في مصرعه كي تُشَمّروا عن سواعدكم وتُطعموا الطعام؟! 

||

مقطع فلم | هذا من فضل ربي

خذوا دنياكم من فضل الله يا رفاق. هذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي. أرأيتم أولئك الذين يتعرّضون للظلم، إنهم يقولون: «الله عادل.. الله يستوي في موضعه المناسب». فالذي يكتوي بنار الظلم يثق بعدالة الله فيهدّئ بذلك نفسَه. لكن هذا الإنسان نفسه يهرب أحياناً من عدلِ الله. 

||

مقطع فلم | سجلوا أسماء زوار الحسين(ع) في يوم التروية
 

هناك يوم إسمه "يوم التروية" ويا له من يوم!

أرجو من قوافل كربلاء أن يسجّلوا الأسماء في يوم التروية فليجمعوا النّاس وليعلنوا أنّ "يوم التروية" هو يوم تسجيل الأسماء لزيارة كربلاء في الأربعين يوم التروية هو اليوم السّابق ليوم عرفة وهو اليوم الّذي يجمع فيه الحجيج حاجيّاتهم، ويتزوّدون فيه من الماء، لكي يذهبوا من مكّة إلى عرفات ويبدؤوا من هناك أعمال الحج

||

مقطع فلم | تعلّم من الطفل كيف تتمتع بالابتهاج الروحي!!

تعترفون بأن الأطفال لا غمّ لهم. هل توافقونني؟ الغم هو الحزن العميق. الأطفال عاجزون عن الإحساس بحزن عميق. فهم حتى وإن مات لهم أحد لا يبكون بعمق وسرعان ما يلهون باللعب. وإذا تخاصموا فهم يتصالحون بعد لحظات. هم لا يقلقون لشيءٍ أبداً. الأطفال ينعمون بابتهاج روحي. إنهم مفعمون بالحيوية.. وبالنشاط.

||

مقطع فلم | ماذا أفعل ليزول الغمّ من صدري وتطيب نفسي؟

يقول: «استغفِر، وسيُكشَف الغَمّ عن صدرك». لماذا؟ لإنّ الله يُسَرّ بالاستغفار.. «إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِين». مرحى يا عزيزي.. فتطيب نفسُك.. إذ قد زال الغم. قال رسول الله(ص): «مَنْ‏ أَكْثَرَ الإِسْتِغْفَارَ جَعَلَ اللهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً»