الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۷/۱۰/۱۹ چاپ
 

إلهي، لستُ أعتب عليك على الإطلاق

إلهي، أعلم أنك لا تتركني وحيداً قط، وأنك تراقب بصبر ورأفة كل لحظة من لحظات حياتي، وكل نية تخطر لي، وكل فكرة تراودني، وتحرسني لئلا أدنو من الأخطار، وتفتح أمامي دوماً سُبُل الخير والصلاح. إلهي، لستُ أعتب عليك على الإطلاق، فهذا أنا الذي أضيّع الفرص، فمُنَّ عليَّ يا رب بالمزيد من عفوك.

تعليق