الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۰۳/۰۱ چاپ
 

السفر

السفر يريح بال الإنسان وينتشل روحه من الركود.. لو نستطيع في كل سفر أن نذكر رحيلنا الأخير الذي لا عودة فيه.. ولو نتمكن، إلى جانب كل حقيبة نحزمها، أن نحزم متاعاً لآخرتنا، ونكون مهيّئين أكثر من السابق للرحيل عن الوطن، فهذا جيد جداً.. ليتَ رحلتنا الأخيرة تكون خالية من الأخطار!

تعليق