الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۰۵/۲۴ چاپ
 

إدراك عظمتك اللامتناهية

إلهي، ما أولَيتَني من علم إلا لأدرك فداحة جهلي وأكتشف عظمتك اللامتناهية. وما وهبتَني من قدرة إلا لأتبيّن شدة ضعفي وأقف على مدى قدرتك التي لا تنضب. فاجعلني من الذلة بين يديك كما تجعل أعظم عبيدك علماً وأشدهم مقدرة.

تعليق