الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
۹۸/۰۹/۱۰ چاپ
 

الحسود أم الشفيق؟

إذا نال المرءُ نجاحاً ترقّبَ الحُسّاد فشَلَه، وإنْ فَشِل انتظر الشفقاء نجاحَه. فالخبر السار للحساد هو أن يسمعوا بنقاط ضعف الآخرين وفشلهم، وتراهم يذيعونها بسرعة. أما الشفقاء فإن ما يسرّهم هو نقاط قوة الآخرين ونجاحاتهم، وهم ينشرونها على عجل.

تعليق