الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام

جديدنا

16/11/09 چاپ
 

مقطع فلم|مذكرات المشي في الأربعين هذه الحلقة: كلوديا

  • انتاج: موسسة البیان المعنوي
  • المدة : 04:07 دقیقة

النص:

هذه راية حامل اللواء وهي لم لسقط على الأرض بعد

 

 

بإبداع مصوّرة إيطاليّة تمّ افتتاح معرض صور «عاشوراء في إيران» في روما عاصمة إيطاليا

 

 

السيدة كلوديا بورجا التي كانت قد سافرت إلى إيران في شهر محرّم من العام الماضي، قد صوّرت في هذا المعرض جوانب من مراسم العزاء في عاشوراء الحسين(ع) في بلدنا

 

 

هدفي من إقامة هذا المعرض هو تعريف الإمام الحسين(ع) وواقعة عاشوراء على الإيطاليّين وفي نفس الوقت تعريف قضية الشهادة في الإسلام في سياق جهاد الإمام الحسين(ع) في سبيل إقامة العدل ضدّ الظلم

 

 

لابدّ أن أقول أن مراسم العزاء في عاشوراء في إيران قد هيمنت على مشاعري بحيث بكيت أنا أيضا على الإمام الحسين(ع) كالإيرانيّين

 

 

لقد عرضت في هذا المعرض للمشاهدين ما يقارب أربعين صورةً عن مراسم عاشوراء والأربعين في إيران

 

 

أنا كلوديا وقد جئت من إيطاليا

 

 

لقد جئت إلى هنا، وكما يقولون

 

 

جئت بدعوة من الإمام الحسين(ع)

 

 

طبعا أنا لا أدري، أرجو أن يكون كذلك

 

 

ما هو دينك؟

 

 

أنا مسيحية كاثوليكية

 

 

أنا سارّة جدّا لأن هذه السفرة كانت إحدى أمنياتي

 

 

وهو أن أكون في أعماق التاريخ!

 

 

إن هؤلاء ملايين من الناس ويشّرفني

 

 

أن أكون جزءً من هذه الجماهير المليونيّة

 

 

أنا بدأت أدرك توّاً أن الإمام الحسين(ع) ليس شخصا واحدا

 

 

وليس إماما وحسب

 

 

وإنما هو يبدو طريق الحياة

 

 

الحياة من أجل الحقيقة!

 

 

وهذا هو الشيء الذي أحبّه

 

 

وأسعى أن أفتّش عنه

 

 

 إن البحث عن الحقّ والعدل بالطريق الصحيح

 

 

لهو خير عمل أستطيع أن أنجزه

 

 

وهذا هو الأمر الذي يجعلني أشعر بالسرور والسعادة

 

 

كانت جيّدة جدا، والازدحام شديد، فلم أكن أصدّق!

 

 

عندما تمشي أنت

 

 

ستكتشف حقائق جديدة وكثيرة عنّ نفسك

 

 

وعن الإمام الحسين(ع)

 

 

إنه صعب، ولكنك إن كنت وحيدا ولا تتحدّث مع أحد

 

 

ستحدّث نفسَك

 

 

وتمشي وتطهّر ذهنك وتفرّغه

 

 

هذا المكان هو من أفضل الأشياء التي حصلتها إلى الآن

 

 

وأخيرا وصلت إلى هنا

 

 

بين حرم الإمام الحسين(ع) وحرم أبي الفضل العبّاس(ع)

 

 

لقد وصلت إلى كلا الحرمين، والآن أنا مبتهجة جدّا.

 

 

لقد علموا الشيعة أن هنا محل اجتماعكم

 

 

هنا ملتقى كبير فلابدّ أن يذكر بعضنا البعض هدفَ المجتمع الإسلامي الكبير عبر الاحتشاد في هذا الملتقى

تعليق