الطريق الوحيد معالم الأسرة الصالحة رحلة الأربعين تعرف علینا بقلم استاذ البريد الكتروني فیسبوک تويتر انستقرام تلغرام
||

كل الأحداث تحمل رسالة لنا

ما من ظاهرة حولنا إلا وأنها تحمل رسالة لنا. فكل الأحداث التي نعيشها ونواجهها قد تمّ إخراجها على يد مخرج عالم الكون؛ فلا تُنشأ بلا حكمة ولا تُفنى بلا حكمة. فمن أفضل تسالي الإنسان هي أن يكشف ألغاز حكم هذه الأحداث ويحزر رسالات هذه الظواهر.

||

أسلوب الله في نصر الحق

دائما ما مرّ درب الحق بمآزق وطرق وعرة تقطع الأمل في اجتيازها. فيبدو أن الله يريد أن ينصر الحق بأقلّ الاحتمالات وأقلّ الإمكانات. لا يجزل الله في توفير لوازم انتصار الحق على الباطل، وذلك من أجل أن يسعى ويجاهد عباده في جبهة الحقّ بمزيد من التوكّل عليه.

||

 بقلم سماحة الشيخ بناهيان على أثر استشهاد آية الله النمر

إن النظام السعودي السفّاك متسرّع إلى سقوطه، وإلّا لما عرّض عرشه إلى السقوط بقتل مجاهد مظلوم مثل آية الله النمر. تقول الآية القرآنية: (وَ الَّذينَ قُتِلُوا في‏ سَبيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمالَهُمْ). ولذلك فنحن على يقين بأنه ستتحقّق آمال هذا الشهيد العظيم في القريب العاجل، ولن يسمح الله بضياع آثار جهاده الشجاع. 

||

من عوامل طمع الشيطان وازدياد البلايا

يس محلّ النقاش هو الولاء في مقابل عدم الولاء وحسب. بل الأمر الأهمّ هو مقدار الولاء. فإن من أهم الامتحانات الإلهية التي مرّت على الأقوام كانت من أجل تعيين مقدار الولاء وتنمية الولاء في المجتمع. كلّما هبط مستوى الولاء في المجتمع ولا سيّما بين الخواصّ ...

||

فرص الكمال لا تنقطع

من لطف الله على عباده هو أنه لا يرضى بتضييع لحظة واحدة من عمر عبده. ففي كلّ لحظة يوفّر لنا فرصة للرشد، أو يبصّرنا بآية من آياته أو يرينا عبرة، أو يفسح لنا مجالا لعمل صالح أو يهيّئ لنا أرضية لترك معصية. أما نحن فلا نزال غافلين.

||

مقطع فلم| لقد حان دور جهادنا

لماذا كانت تصل الظروف ـ في مختلف مقاطع التاريخ ـ إلى أن تتعلّق بخيط واحد. لأن الله كان يريد أن تتعلّق القضيّة بخيط ولا تقطع لكي يظهر قدرته. أفهل تصل الظروف إلى خيط مرّة أخرى؟ لقد وصلت! فهل تشعر بذلك؟! لا يمكن الحديث عنها بالتفصيل. 

||

لا يخلو الدين من ضريبة

لا يمكن أن تبلّغ الدين من دون أن تواجه أعداء. فلو أمكن ذلك لما واجه النبي الأكرم(ص) أعداء وهو يملك ذاك الخلق العظيم. وكذلك لا يمكن أن تقوم بتطبيق الدين في المجتمع دون أن يعاديك أحد. فلو أمكن ذلك لما واجه أميرالمؤمنين(ع) أعداء مع ما كان يحظى به من عدل وإدارة عالية. ذلك لأن الدين برنامج لجهاد الظلم. 

||

الدين حياة الناس 

الدين مدعاة لحيوية المجتمع ونشاطه السياسي، إذ يمنح أفراد المجتمع استقلالا وعزة ويكبر شأن الناس ويبرز قابلياتهم عبر تعامله السمح. وبطبيعة الحال سيستغل بعض رجال السوء هذه الظروف ويطرحون أنفسهم، فلو لم يوفّر الدين الفرصة ولم يفسح لهم المجال لما حصلوا على قوة.

||

أملنا بالنصر في تزايد

إن أملنا بالنصر النهائي ووصول ثورتنا إلى غايتها العليا في تزايد دائم. ليس ذلك بسبب اشتداد قوّة ثورتنا ولا بسبب ازدياد إقبال الناس عليها، فإن السقوط بعد الصعود أمر محتمل وقد حدث في التاريخ، وإنما بسبب ما نراه من توالي النصر الإلهي.